فرسان البريد المصرى

منتدى يتحدث عن مشاكل البريد المصرى وموظفية تم إنشاء هذا المنتدى إيمانا منا بدور البريد المصرىبنأثيرة اليومى فى حياتنا وحب وعرفانا منا بالجميل ونتمنى أن نكون وفينا واجبنا نحوه

اعتذار واجب الى كل من تم اسائته من خلال المنتدى اعتذر انا مدير الموقع وجميع الأعضاء عن بعض تصرف قله اساءت التعامل مع المنتدى بنشر اكاذيب وغير حقائق فى حق بعض الزملاء مما يستوجب علينا الأعتذار الرسمى ونعلن ان المنتدى تم انشائه من اجل بث روح التعاون بين العاملين ويكون نبراسا لتبادل المعلومات البريدية ويكون مدعما بروح اخلاق الفرسان ولذلك تم تسميه المنتدى فرسان البريد المصرى ليكون الأسم والمعنى موجودين بالمنتدى ونهيب بالسادة الأعضاء الإلتزام بقواعد النشر للمعلومة بعدم السب والقذف دون مستند رسمى يرفق بالموضوع المشار اليه بالفساد والا سيحذف العضو والموضوع وعلى الأعضاء الشرفاء اعطاء المنتدى كل مالديهم من جهد لرفعه المنتدى وانتشار المعلومه البريدية والحفاظ على العلاقات الوديه بينهم ونكون ممييزين بأدائنا الراقى امام عملائنا وزملائنا واكرر اعتذارى مرة أخرى أحذر الحقود إذا تسلط , والجاهل إذا قضى , واللئيم إذا حكم , والجائع إذا يئس , والواعظ المتزهد إذا كثر مستمعوه

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

التعليم عن بعد .. والتأهيل البريدي

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 التعليم عن بعد .. والتأهيل البريدي في الإثنين يونيو 28, 2010 6:05 pm

أكشن





يبدو أنه مع التطور الهائل والمتسارع في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، لم تعد أساليب التعليم التقليدية كافية وبخاصة مع تزايد إعداد الطلاب بمراحل التعليم الجامعي وما بعد الجامعي، كما أن الأساليب التقليدية لم تعد مناسبة مع التوجهـات العالمية للنمو الاقتصادي المستند بالأسـاس إلى مزيد من المعـرفة والتخصـص... ومن ضمن تـلك التوجهـات، التوجـة نحـو التعلـيم الإلكتروني E-Learning والتعليم عن بعد Distance Learning والتعليم الأفتراضي Virtual Learning حيث يعتقد كثير من العلماء والباحثين أن التعليم الافتراضي سوف يشق طريقه مستقبلا في جذور العملية التعليمة بشكل أساسي وواعد، إذ أن التطور الهائل في تقنية الوسائط المتعددة وأساليب الأتصال بالصوت والصورة والحوار عبر الانترنت سوف يحدث أشكالاً جديدة في عمليات التعليم والتأهيل ..
فالتعليم الإلكتروني باختصار هو استخدام التقنية والاتصال الحديثة من كمبيوتر وشبكات ووسائط متعددة من صوت وصورة وآليات بحث ومكتبات إلكترونية وبوابات الانترنت وغيرها من البرمجيات المختلفة لتوصيل البرامج التعليمية للمتعلمين في أسرع وقت وبأقل جهد وبفائدة أكبر.
وفي البداية كان التعليم عن بعد يعني التعليم بالمراسلة، أي أن الوسيط كان الخدمة البريدية، وتطور شبكة تلك الخدمة أنتج التعليم بالمراسلة عبر المواد المطبوعة والمكتوبة، كما أدي بدء البث الإذاعي إلى استخدام الراديو في التعليم، وبتقدم الصناعات الكهربائية والإلكترونية ازداد دور الصوتيات بشكل عام في التعليم من خلال أجهزة التسجيل, ثم ظهر التلفزيون، وتلاه الفيديو، وازدادت أهمية أشكال البث التعليمي، سمعا ورؤية. مع شيوع استعمال الأقمار الصناعية، وبانتشار أجهزة الكمبيوتر والانترنت، أصبحت تطبيقاته خاصة تلك القائمة على التفاعل من أهم وسائل التعليم عن بعد، وأكثرها فعالية، وعلى وجه الخصوص في ميدان التعلم والتأهيل الذاتي. واتحاد البريدي العالمي قد إدرك التأثير الإيجابي للتأهيل عن بعد، حيث يبلغ عدد العاملين بالشبكة البريدية العالمية نحو خمسة ملايين موظف، وأن مثل هذا التأهيل سوف يشكل إداة مثالية لتحسين مستوي وكفاءة هولاء العاملين، مما جعله يبادر بإنشاء المحور الإلكتروني للتأهيلي البريدي http://www.upu-trainpost.com/ar/trainpost_index.htm ، والذي يتولي البريد التونسي إحتضانه منذ أغسطس 2004 بنجاح ، حيث يتم تقديم نحو عشرون درساً على شبكة الانترنت باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية في مجالات متنوعة مثل المحاسبة التحليلية والتنظيم البريدي والخدمة الشمولية والنفقات الختامية والتسويق وغيرها... ورغم دقة وكفاءة القائمين على هذا البرنامج، إلا أنه لايزال من الضرورة تحديث عرضه وتطوير وسائل الاتصال بين المتعلم والمدرب بحيث يتم توجيهه نحو موضوعات أكثر فاعلية وملائمة للتطورات البريدية الحديثة.
أما على مستوي الإدارات البريدية، فتظهر شبكة التأهيل الإلكتروني لإدارة بريد الصين، التي افتتحت في يوليو 2005 كأبرز مركز تأهيل وتدريب محوري للخدمات البريدية الداخلية، نظراً لعدد العاملين بالبريد الصيني البالغ 700 ألف موظف، حيث تم تدريب نحو 300 ألف موظف من خلال 47 برنامج يضم 236 درساً يقدم على الخط الإلكتروني خصوصاً حول التسويق والخدمات المالية والبريد الدعائي ... ووترتكز عليه الإدارة الصينية في إعلام وتأهيل موظفيها بالفوائد الفنية والتقنية التي يمكن أن يتم تطبيقها على وظائفهم، لتحسين مستوي الإداء التطبيقي لديهم .
وفي عالمنا العربي، ورغم الطفرات المتصاعدة لمستخدي شبكة الانترنت المتكلمين باللغة العربية البالغ عددهم نحو5ر28 مليون، فمازالت معظم الإدارات البريدية العربية بعيدة عن التوجة نحو التعليم عن بعد والتأهيل الإلكتروني المهني لموظفهيا، سواء على المستوي التأهيل الداخلي أو الدولي ... ورغم ما تبذله بعض تلك الإدارات من جهد لتثبت أقدامها بأبواب تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات فمازالت تبحث عن كوادر فنية متخصصة في المجال البريدي يرفع من الإداء التطبيقي للوظائف الأكثر تخصصاً، والذي من الضروري أن يواكب حركة التنمية البريدية الدولية ، ناهيك عن إمكانية الاستفادة من العلوم التطبيقية الأخري في الإدارة والتسويق واللغات ... والتجربة الصينية خير شاهد !!..



http://ashrafmojahed.blogspot.com/2008/04/blog-post_17.html

2 رد: التعليم عن بعد .. والتأهيل البريدي في الإثنين يونيو 28, 2010 11:57 pm

كابتن هيما


[img][/img]

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى